كيس !

صوت يصيح :
_ الكيس .. الكيس يا أختي الكيس ..
سمعت الصوت وظننت أن احداهن أسقطت كيساً لها , وصاحب الصوت هذا ينبهها أن سقط منك ما يخصك ..
لكنه أصبح فارغاً وأنسب مكان له هي القمامة -أعزكم الله- ..
نعم هو فقط كيس , كائن بلآستيكي تحركة الرياح وتنقله كيفما تشاء ..

..

قبل قليل , في الحرم المكي و في الساحة الخارجية تحديداً , حدث أن مرت امرأة .. انتعلت حذائها ورمت الكيس خلفها ببساطة !
فقط هذا ما حدث ,ويحدث كثيرا أمامنا ..
لكن قطع هذا الأمر الروتيني صوت يصيح :
_ الكيس .. الكيس يا أختي الكيس ..
التفتت تلك المرأه اطمئنت الى أن الكيس الذي سقط لم يكن ذا قيمة وأنها اسقطته بكامل قواها العقلية وأكملت طريقها متجاهلة صاحب الصوت !
ولكي لا أبخس الناس حقوقها , كانت القمامة تبعد عن المرأه تسع خطوات أو تنقص .. مسافة بعيدة !!

لكن صاحب الصوت أكمل :
_ الكيس يا أُختي ..!
_ بُعث النبي – صلى الله علية وسلم – قدوة ورسولا ..
_ كيف تريدين أن نكون قدوة لغير المسلمين !
قطع حديثه عامل النظافة وهو يشير اليه بيده أن لآضير  أنا سأحمله !!
التقط الكيس ورماه في القمامة !!
(هُنا من انحنى ظهره) .

وصاحب الصوت لم يكتف , مر من أمامة رجل فيه علآمات الصلآح ..
وأخذ يحدثة :
_ يا شيخ رمت كيس نعالها في الطريق .. في بيت الله !
_ كيف سترتقي أمتنا ..؟!

.

.

الصوت يختفي !
وأنا أقول : لله درك ..

* صاحب الصوت أحسب أنه جزائري , لغته عربيةً فصحى تثير العجب !
لله درك يا صاحب الكيس ..

..

هنا , في بن داوود ..!

ذالك المركز التجاري الذي يمتلئ بجميع أنواع البضائع , ويزيد في سعرها أضعافاً ..
تسوقت أنا وأختي , وأمسكت بسلتي لأحاسب ..
مرورا بقسم الادوات الشخصية يوجد شخص ذو رأس يسرح شعرة الأجعد !
من مكاني هنا لآ أرى سوى رأسه , وذالك المشط , الذي مازال يحمل – بطاقة السعر –  !!
أتقدم أكثر , يظهر لي الزي العسكري والعصا الكهربائية !
اهااا .. اذن هو عسكري أراد أن يمشط شعرة ويرجع المشط الى مكانة لآ مشكلة اذن !!!

همست لأختي :
_ اصبري شوي أبصورة !
وهي تردد :
_ هييي .!!
_خييير ان ششاء الله !!
_ وععع وش يحس فيه الوصخ !!

افتح حقيبتي أخرج الهاتف يلتفت الي ذالك العسكري ويدة مازالت تمشط الشعر الأجعد !
نظرة واحدة جعلتني أتعوذ بالله من الشيطان ثلآثا .. أدخل الهاتف , أغلق الحقيبة و خرووج !!

(من حق كل مواطن يحمي الوطن أن يسرح شعرة ليكون مرتب المظهر ) .

* كل الأسى والتعازي لذالك الضعيف الذي سيقتني هذا المشط , حظك في الحضيض والله المستعان !

 

 

 

Advertisements

السادس والعشرين من رجب لعام الف واربع مئه وثلاثه وثلاثين ..

في الدرج الاول من الخزانه , ظرف محكم الاغلاق , كُتب عليه [من الخلود واليها] ..

 هذه الرساله وصلت في موعدها تماماَ ..

 وقف ساعي البريد طوال هذه السنه ممسكاً بالرساله حتى أتى هذا اليوم , ليخبرني أني أتممت من العمر سنة ..

في الحقيقة , هذه الرسالة اللتي كتبتها لأقرائها بعد سنه خففت الاماً كثيره !

وأزالت بعض الجروح , ورممت انعواج جدراني وهدمت بعضها الاخر ..

 الفكرة انطلقت من مدونه [صفحات هاوي]

ولأكن صادقة معكم , كتبت رسالتين , الاولى كانت اقرب الى الفكاهه واحلاماً خياليه

 أما الثانيةكانت أكثر تعقلاً وحكمة وضعتها أمانة عند ساعي البريد فأدى الامانه مشكوراً ..

– زفييييييير- بعدما وصلت النقطه الاخيرة من الحبر !

وكأن كل هموم الدنيا ومشاكلها وضجيجها اختفى تماماً !

وكأنني في حلم , البياض ملتف بوشاحه ونسيم هادئ ..

ياااه , لم تصلني رسالة ورقيه منذ مده طويييله !

الدقائق اللتي نقضيها بفتح الظرف وقراءة السطور بلهفة , العينان تلتهم الاحرف سريعاً حتى

تنتهي – ثم تعيد قرائتها مرة واثنتان وعشرة – هي دقائق مُلئت بالسعادة حتى فاضت بها ..

للتو فقط علمت وفهمت شعور يولي -خادمتنا- عندما نلوح لها  بـ رسائل أهلها ..

نركض مشاكسة لها فتصبح فجأة أمامنا وتسحب الرسائل وتفتحها بأقل من ثانية , تقرأ و تبكي :”

..

هل جربت أن ترسل لـ -نفسك- رسالة ..؟!

حاول أن تكتبها وترسلها لتصلك بعد مدة طويلة حتى تنسى ماكتبته أو تتناساه 🙂

ان لم تجربه بعد .. خذ ورقة وقلم واكتب !

..

ونهاية , امنياتي لي 🙂

أؤمن بأن الأمنيات والدعوات حينما نرسلها الى السماء فانها لا تضيع ..

حياة كريمة سعيدة هانئة لآ نصَب فيها ولا وجع ..

دراسةً موفقه , ومعدل أسعد به وأحلق الى أعلى السماوات ..

أصدقاء أوفياء لآ تتلاشى ايديهم ونحن متمسكون بهم :”

وأولها , براً بوالدي , وإرضاءً لأختاي الكبيرات , وعطفاً للصغيرات ..

ووطناً آمناً كريماً حين يعطي يحمي أرضي ولآ يبخس حقي ويعيد أمجاد أمتي .

سنه حلوة خوخة : )

..

* بسبب الهجرة من البلوجر الى هنا , لم أستطع وضع هذه التدوينه في موعدها : )

ــ
هذه المرة لآ عذر لي !
أعلم جيدا أنني حمقاء لا تحسن الحضور , تختفي فجأة لتظهر فجأة من جديد !
لآ حروف تسعفني لأكتب لكم أنني ” آسفة ” وجدا :”(
* فـ لتختاروا لي عقابا يؤدب حضوري هنا ..
سأكون راضية به مهما كان !
..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هنا الخلود من جديد ..
سأكتب لكم دون توقف أو اعادة لقراءة هذه التدوينة , لاني ان فعلت
لن انشر شيئاً أبدا !
احترت كثيراً في كتابة هذه التدوينه 
احترت بكيفية العوده  وماذا ساكتب لكم بعدها ..؟! 
احترت بالوجه الذي سأقابلكم به ..
واحترت ..
احترت اليوم مع نفسي كثييراً كثيراً ..
حاولت أن اعمل شيئاً يليق وفي كل مرة , لاتكون النتيجة مرضية!
وفي جلسة تفكير مع نفسي حاولت أن اضعها بمكان يليق بها 
وأقول لها أنت هنا فاسلكي سبيلك !
واحترت ..
* ارتكب حماقة الكتابة واخطئ بقواعد اللغة والاملاء ايضاً ! 
لو قرأني سيبويه تراه ما سيفعل بي ..؟!
 * اتطفل على ادوات التصميم واشوه معالم الصورة ..
 ادمج صورتين حتى تتداخلا  ثم اطليها بلون محايد ، انقش الحروف بداخلها .. 
واااو كم انا مذهلة ! 
-هنا من يهذي على نفسه – 
* احياناً أخرى ازعج من حولي بنشاز صوتي – وياليييل ما أطولك – 
وكثيراً ما اسمع “من اللي قال لك صوتك زين ..؟! ترى نصاب على فكرة ” 
ومازلت / آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ !! 
* أجرم بحق اللغة الانجليزية وترجمتها فأضع الكلمات بلا روابط حيناً ، وحيناً آخر اجعلها فرادى
ومن يريد ان يفهم ترجمتي فاليعتمد على نفسه ويربطها بالروابط الصحيحه 🙂 
– اشفق على من تمر ورقتي تحت يديه – 
* احاول خلق دمية مسلية من اقمشة ملونه اجمعها ببعضها البعض واحشر الخيوط بينها لتتصل 
والنتيجه : كائن بثلاثة ارجل وعين واحدة ويدين احدهما مبتورة ! 
* ايضاً اخلط الدقيق بالماء واكثر الملح لطهي فطيرة ، تحترق في اغلب الاحيان ! 
وان لم تحترق فهي مالحه ، وان لم تك مالحه ولا محترقه فان خلفي كومة من الفوضى خلفتها من بعدي ! 
* ارتدي نظارتي الطبية واقلب صفحات كتاب ، اوهم نفسي بأنها دودة تلتهم الاوراق  
اغوص بالقراءة حتى اجهل ما اقرأ .. او يغلبني النعاس فارمي قناع الدودة بعيداً . 
هنا بالفعل اعزي نفسي بقولي لها  ” سبعة صنايع .. والبخت ضايع “
تدوينة لآ تلييق بكم , أعلم ذالك جيداً ..
لكنني أردت أن أكتب أي شئ يكسر الحاجز الذي بنيته بيني وبينكم ..
لعلي ابلغ السماء وانهل من ماءها فأسقيكم منه ..
الخلود





وحتى خيآن ذآكرتك لكِ , كآن مميزاً !
ب بسآطه . . تَميزُنآ من بين شعب أصدقآئك [ تميزاً ] بّ ذآته : )
ومآكآن هذآ الا بفضل ربي ( ) . .


أستآذة أطفآلك : لولو عبدالعزيز . .





***

شيء لن يتكرر .. أن أسجل دخولي وأكتب ماأشاء في مدونة مميزة  بتاريخ مميز ❤

صديقتي وعزيزتي خلود ( )
لقد صَنعك الله
لذا تأكدي دائما أنكِ 
خامة لا مثيل لها .. أبدا !

ثقي بنفسك وابدعي وانتجي =)




 أروى  


당신을 사랑 ..


3/3/1433 هـ – 11:59 






***


1433/3/3هـ

شكرآ لأنك أخفيت عني وجودك الى السآعات الأخيره ..
كان أجمل ثلآثي قدمتة لي ..!

..

لولو .. أروى .. خلود ..
ثلآثي مميز ليوم مميز :”)
نمت البآرحة بسلآم لأن أمنيتي تحققت على أيديكن :”) !
شكرا لوجودكم حولي , لو تعلمون حجم سعادتي بكم ..!

شكرا لأني أستند عليكم كلما أتعبني أمر .. 
شكرا لوجودكم في كل الاحوآل ..
أحمد الله على اني بلغت بر الامان ,, ووجدت القلوب اللتي تعبت أبحث عنها !

الخلود 3>

***

* آل بلوجر .. كيف كآن يومكم المميز بتآريخه ..؟!








..


وصل جيروم الى المحطة في لحظةٍ كان قطار الأنفاق ينطلق. جلس يرتاح على 
المقعد البلاستيكي الأصفر ريثما يصل المترو الباريسي التالي. حدّق الى اللوح 
الرقمي: ثمة زحام وتأخير، ولن يصل القطار الثاني قبل 12 دقيقة. تفحص المكان 
حوله: وجوه انتظار شاحبة ومتأففة، ترطّبها حماسة بعض السياح وأصواتهم 
العالية. نظر قربه: كتابٌ متروك على المقعد المجاور. لفته العنوان الأحمر على 
الغلاف البيج: “الجنس الوسيط”. Middlesex. انه بالانكليزية، وهو يتابع
دروسا ليلية في الانكليزية بعد انتهاء دوام عمله. نظر الشاب حوله من جديد. 
لا أحد يبدو مهتما بالكتاب أو معنيا به. تناوله عن المقعد. اسم الكاتب غريب:جيفري
اوجينيدس. ترى من يكون؟ فتح الكتاب الضخم بفضول وقلّب الـ 529 صفحة. نظر
الى الفصل الأول، شدّته الجملة الافتتاحية: “ولدتُ مرتين، مرّة كفتاة في يوم صاف
استثنائيا في ديترويت، في كانون الثاني 1960، ثم ثانية كفتىً مراهق في غرفة
طوارىء قرب بيتوسكي، ميشيغان، في آب 1974″. فكر جيروم ان مالك الكتاب 
لابد نسيه على المقعد، ورأى أن لا ضير من أخذه. عندما وصل المترو أخيرا، أكمل 
الشاب والكتاب المشوار معا.


ما لم يكن جيروم يعرفه آنذاك، واكتشفه في ما بعد عندما انتبه الى الكلمات المكتوبة 
على الصفحة الأخيرة من الكتاب، ان مالك “الجنس الوسيط” لم “ينس” كتابه، بل 
تركه. تركه هناك على ذاك المقعد البلاستيكي الأصفر عن سابق تصوّر وتصميم. لا 
بقصد التخلص منه، بل لكي “يتبناه” قارىء آخر، ويكون والدا موقتا له، مثلما يُترك 
طفل على باب ملجأ للأيتام. “انطلقت رحلة هذا الكتاب مع ديمي تشستر في 15 
تشرين الأول 2003 في شيكاغو. يرجى ممن يجده أن يقرأه اذا كان مهتما، ثم ان 
يتركه بدوره في مكان عام عندما ينتهي منه”. لقد قطع كتاب اوجينيدس إذاً محيطا 
كاملا خلال سنة ونصف سنة من الترحال، ومن يعلم كم عدد الايدي والبلدان والعيون 
والقراء المختلفين الذين تنقّل بينهم، نساء ورجالا وشبابا ومسنين واقوياء وضعفاء 
وغاضبين ومرحين وعاشقين ويائسين الخ.


هذه، في اختصار، قصة من مجموعة قصص تشكل ظاهرة تشهد رواجا كبيرا في 
الغرب اليوم، تحمل اسم Book crossing، وقد “تورّطت” فيها حتى الآن 120 
دولة من العالم. الظاهرة بدأت في الولايات المتحدة منذ بضعة اعوام، ومؤسسها 
اسمه رون هورنبايكر، يقيم في ميسوري، ويشبّه الكتب بالفيروسات: فيروسات 
جميلة تنتقل عدواها من انسان الى آخر ومن بلد الى بلد، والهدف: تحويل العالم 
مكتبة ضخمة ، وتسهيل القراءة المجانية.

..


من هنا بدأت الفكرة ..
من كتاب قآرع باب الجنة لـ هديل الحضيف رحمها الله ..
فكرت في أن افعل ذآلك , لآسيمآ أن عدد قليل من الكتب متراكمة فوق بعضها البعض منذ مدة !
قرأتها مرارا وتكرارا , ولآ حاجة لأن أتركها مدة أطول هكذآ دون حرآك ..
سيكون من اللطيف لو قرأها غيري , حتى أن اورآق الكتب ستسعد بعيني غريب يقرأ ما كتب بهآ ..


ذات مرة خرجت الى المتجر وفي الدقائق الأخيرة تذكرت الفكرة وصممت على تنفيذها ..
أسرعت الى غرفتي وأخذت أول كتاب وقعت عليه يدي !
ورقة وقلم والكتآب الى الحقيبة ..!
في السيآرة كتبت كلمآت هديل (رحمها الله) على أول صفحة من الكتآب ..



 
في المتجر كنت مترددة وخائفة , أنظر في كل مكآن وأفكر أين سأضع الكتآب ..!
بعد التدقيق والتمحيص وضعته على المقآعد , كاللصوص تماما أخرجت الكتاب من حقيبتي ..
تلفت يمنة ويسرة .. لآ أحد .. !
وضعته سريعا وفررت من مكان الجريمه !
رحت أراقب عن كثب , جلس على المقاعد رجل كبير السن نسبيا ..
تمنيت فعلآ أن يلفت انتباهه الكتاب القابع بالقرب منه !
أطلت الانتظآر دون أي يد تصل اليه ..
بعدها همست من بعيد , كن لطيفا مع أي غريب يقرؤك .. كن بخير , الودآع :”


..


للأسف أحبطني أمران :


* أولهما :
قول أختي بعد أن أخبرتها بما فعلت /
ما أحد يبي يآخذه , وآخر شئ بيجي عامل النظآفة ويشيله :”””””””””””””””” ..!


* الثآني :
الغبآء مسيطر علي من كل اتجآه :”
كان هذا الكتاب هدية من صديقتي أمجاد ..
وللأسف فرطت به :” !
كآن أول كتاب يصلني كـ هديه ..
لكني نسيت أمر ذالك .. كنت متسرعه جدا ..
جددا محححبطه , عذري لك أمجآد :”( !


..


روآبط/


* الكتاب المتجول أو الكتاب العابر .. في موقعه الرسمي  bookcrossing ..
* مدونه هديل الحضيف رحمها الله والفكرة المقتبسه ..


..


* المرة القادمة بأذن الله سأعيد الكره لكن بزيآدة ورقة الملآحظآت [فسفوريه لتلفت الانتباه] على غلآف الكتاب : ) !


* سؤال / لو رأيتم كتاب في مكان عام , هل ستجرؤون وتتصفحونه ..؟!






..




















* ثمة عوده لتدوين عن اول يوم من السنه القديده =)
اختبآر أدب ×× !




..




بعد العودة /




السلآم عليكم ورحمة الل وبركآته

مساؤكم مسآء | وصبآحكم صبح

احمل لكم بين يدي بعض الاخبآر /

* اولآ أعتذر عن تأخر نزول هذه التدوينه , عن دون قصد مسحت جميع ما أعددته من قبل لهذة التدوينه !
فأصابني الاحبآآآط ><”  .. لذا اليوم بمشيئة الله رآح [أدبلهآ] .. تدوينتين : ) ..

* أبشركم , [ ن ج ح ت ] ..!
وتخطيت هذا المستوى للمستوى الخآمس والحمد لله () !
لم أكن أتوقع أن يمر هذا المستوى بسلآم أبدا !!
وأنا الآن أهيئ نفسي لأتخصص بأحد فروع القسم [ ادب انجليزي , لغويآت , ترجمة ] ..
ووهدفي هو الترجمة بأذن المولى : ) ..!

..

نأتي للعآم الجديد الذي حلّ أخيرا علينا !
كانت هذه السنه مريعة و مبهجة و ممتلئة بالدمآء !
لم تشهد الامة الاسلآمية عاما كهذا !
سنة 2011 .. لن تتكرري الا ان يشاء الله !
عام عشنا فيه التاريخ بعد ان كنا نقرؤوه ..

..

سنة الثورة / سنة يوم الجمعة / سنة الجوع / سنة النصر / سنة العرب !
سموها ما شئتم .. فهي ولدت وانتهت !

..

 
من أبرز ما حدث هذا العام /
 

بعض الاحداث والاسمآء في هذا العآم /

* محمد البوعزيزي هو شخصية هذا العام وهو فتيل الثورات العربية  ..
* زين العابدين , حسني مبارك , القذافي , علي عبدالله صالح , بشار الاسد ..
* وفاة الدكتاتور الكوري الشمالي كيم جونغ أون ..
* وفاة بن لآدن رحمة الله ..
* انسحب الجيش الامريكي من العراق بعد احتلال دام 9 سنوات ..
* صفقة مبادلة الأسرى الفلسطينيين ..
* المعلمة ريم النهاري وانقاذها للطالبات في حريق براعم الوطن ..
*المعلمة سوزان الخالدي والمعلمة غدير كتوعه من ضمن من قضين نحبهن في مدرسة براعم الوطن ..
.
.
والكثييير ..




اللهم اجعل اقسـى ايامنا ما فات منها ..
واجعل السنة القادمة اجمل واحلى لكل المسلمين يارب
اللهم احفظ البلاد الإسلامية واصرف عنهم كلّ شرّ و سوء و ضرر و مكروه، و كلّ من أراد بهم سوء اجعل كيده في نحره يـا ربّ العالمين.

..

أما عن الخلود 2011 /
الحمد لله , رآضيه عن نفسي الى حد كبير هذا العآم ..
كان عام سعيد رغم حزينه ..!
حقيقة , أحمد الله أن أمد في عمري لأعيش هكذآ عآم : ) !
أنتظر شهر أغسطس فثمة رسآلة ستصل الى بريدي ..
موقعة من الخلود 2011 الى الخلود 2012 :”) ..!

..

* ماذا عنكم يَ رفاق , كيف هي 2011 من وجهة نظركم ..؟!


* هديتي لكم للعام الجديد /
خلفية سطح المكتب : ) .. أتمنى أن توق لكم :$ 



 
 اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الكامل

..




في الهآمش/
* اخبآر اختباراتكم :” .. والنتايج ان شاء الله مرضيه () !
قد ذكرتكم في دعآئي :$ ..









السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته ..
مسآؤكم وصباحكم هنآء ورآحة بآل ..

.
.

قبل أيام رأيت أقتباس للكآتب . محمد الرطيآن ..
يقول فيه /

 بدأت رحلة البحث عن هذه الكلمآت , حتى علمت أنها أحد أورآق كتآبه المعنون بـ [محاولة ثالثة] ..

بحثت عن النسخة الالكترونية اللتي لآ تروق لي اذا ما قارنتها بالنشخه المطبوعه ..

لكن وكما قيل (الجود من الموجود) .. “والمكتبه عآيزه مشاوير وسوآق , أو .. مفتآح سياره ^^ “

على كل حال , قرأت محاولته الثالثه المليئه بـ/حروف سآخره !

تتعجب منها حيناً , وتضحك لشدة وآقعيتها حيناً آخر
كتاب ممتع , اجعلوه رفيقا لكم ليوم مآ .. ولن تملوا رفقته !

.

.


بعض الاقتباسات /







روآبط /



لمن يملك مسآحة في الفيس بوك [الصفحة الخاصة ]

ولمن يسكن في تويتر[ الصفحه الخاصة ]

ولـ اليوتيوب نصيب [هنآ ]

..

أتمنى لكم وقتا طيبا برفقته يَ رفآق  ..


,

* ع الهآمش و .. بالعآميه !!
الصورة اللي تحت ركزوا عليها بدون لآ ترمشون ..
بعد ثوآني , ويمكن دقيقه وشوي .. رآح تختفي  الالوآن !!
وتصير الصوره كلهاااا بيضآآ !!!

[ يمممه ] ..!




* وش صآر معكم !!

..

* الحروف الاخيره /
قد تكون هذه آخر تدوينه لي قبل الاختبارات [الغثيثه] ..
وقد أعود قبل أن تأتي =(
اختباراتي اسبوع ونصف .. ويخيل لي أنها سنيييين طوآل ..
أذكروني بدعوة وأرسلوها للسمآء ..

آل بلوجر , كونوا بخير ..
الى اللقآء ..







ــ
السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته
مسآؤكم | صبآحكم خير وبركه
مرحبا بكم آل بلوجر ..
وأخيرا .. انتهت اختباراتنا
[الشحط + المحط + اللحط ذذ]
 وتبقى النهائي منها ..!
وعلى أمل نجاح وخلآص منها ..!

 ..

صحيح انني لم أعد أهتم بـ مشاهدة التلفآز ..
ونسيت الشجآر على [الريموت] و إجبار أختي على وضع القناة اللتي أختارها لأني أول من جلس أمامه !!
+ قولي لها (أنا الأكبر هنا ) لكن الجملة تلك لآ تغني ولآ تسمن من جوع !
ومع تشاغلي عنه ,  تناسيت اخبار العالم ..
يكفيني ما يصلني من عناوين فقط دون تفاصيل تتشابه في أغلب الاحيان !
لكن سوريا أفزعتني !!








يَ الله لم أكن أتخيل أبداً هذه المناظر تكون بين شوارع سوريا وأزقتها !
الصور الملطخة بالدماء والصراخ والعويل والجثمان الملقية على قارعة الطريق واصوات الرصاص تضج برعونه وترسل طلقاتها هنا وهناك !!
سرت الرعشة بأطرافي و انعزلت عن الجموع آوية ً الى غرفتي أستعيد المناظر اللتي اتسع بؤبؤ عيني لرؤيتها ولطمني الصمت والذهول !
..
أتذكر ملآمح صديقتي السورية في الابتدائيه !
[بآنه] , أذكر حكاياتها عن جدتها في سورية وشجرة الزيتون ..
كل ما أنصت لها يُخيل لي أنها تصف لي حلمها في الجنه !
” في الجنينة تل كبير وفي وسطه شجرة زيتون كبيرة كتير كتيير .. ديماً نقطف منه زيتون أخضر .. وحوالينهآ خضرة بكل مكان “


ياربي بانه , كنت ومازلت أحبها بشعرها الاجعد الاشقر اللذي احببته كثيرا !
ياربي بانه , بـ فطيرة الزعتر اللذيذه اللتي قاسمتني اياها ذات يوم نسيت فيه افطاري !
ياربي بانه , وجدتها , واختها !
ست سنوات كانت فيها كل صباح , ثم رحلت الى سوريا .. الى جدتها وشجرة الزيتون !
أتخيل ملآمحها بعد 14 سنه كيف صارت !
اغمض عيني فـ يأتيني الخيال بصورتها والدماء من حولها تسيل , وأختها تصرخ من بعييد بآآآآنه .. ثم يخرسها الرصاص !
اضغط على عيني بكلتا يداي لأبعد شيطان الخيال وأشتت الصور المرسومة في خيالي فتسقط أدمعي , وأختنق يَ ر ب .. يَ ربي (بآنه) أحبهآ ..


..


الى ذالك اللذي لم تبشر امه حين ولدته الا بجحيم يسآق اليه , حين اخترت (الاسد) قناعا لك .. هل كنت آملآ أن تخبئ ملآمح (الكلب) في وجهك ..؟!
حتى أن (الكلآب) وفية .. وتصيح بي أيتها الخلود , أهنتني !


..


يَ ربي فرجك ,
يَ ربي أهلنا واحبابنا أمانة بين يديك فاحفظهم وامددهم بالصبر والسكينة !
يَ ربي انك تعلم أن الاسد تجبر وطغى في الارض وافسدها ..
يَ ربي أرسل عليه اسودا تنهشه من كل صوب وجانب !
يَ ربي عذبه في الدنيا حتى يتمنى الموت ولآ يموت ..
يَ ربي بآنه .. بآنه يَ ربي ..
وان الفجر لـ قريب ..
والفرج قآدم باذن ربي 





ــ

السسسلآم عليكم ورحمة الله وبركاته ..
مرحبا بـ عالم البلوجريين ..
لآن الاختبارات تدق أبوابي جميعا , انهالت علي أفكار جمة !!
هكذا أكون دوما !!
ولآني سـ أكون [ البنت العاقله ] دونتها على عجاله تاركة تدوينها بشكل اوسع الى ما بعد الاختبارات !
لآ تسويف , لآ تضييع للوقت

الان أعدكم قريبا ججدا باذن ربي بـ/



و ..



* أتمنى أن تذكروني بـ دعوه , امامي كتب تحتاج لـ الدراسه 
يَ ربي عووونك ( ) ..

* أعتذر عن كل تدوينة لم أترك تعليقا عليها .. سَ أعود لكم باذن ربي  !

الى ذالك الحين , كونوا بـ خير ..



ــ

صباحكم / مسآئكم , 
أخضر كـ خضرة الايمان في قلوبكم ..
أفكار عديده جعلت لها ملجأ في عقلي , لكن الكسل البغيض طردها للخارج ..!
جمعتها هنا لكي لآ تنسل من بين يدي ..




ــ 1 ــ

تلآشت كلمات محمود درويش , ولم أجد ما اكتبه عنه !
أقصد انه ثمة قرار يمنع البحث عن كتابات محمود درويش !!
حتى ان محرك البحث قوقل خذلني , وانا اللتي قلت عنه يوما : لو كان شخصا لـ قبلت رأسه وشكرته بامتناان !
لكنه خذلني , قال ان منظمة الامم المتحدة ترفض البحث والتقصي عن هذا الرجل !
ليس ذنبي إن وصل التصويت له في اختيار موضوع التدوينه الى 50% ..
كان بمقدوري أن أجمع لكم ما كتبه امل دنقل !!
ما زلت اردد  [ هل ترى هي اشياء لآ تشترى ] , وتسبقها [ أتُرى حين أفقأ عينيك , واثبت مكانهما جوهرتين .. هل ترى ] ..
لكن لم يحصد كثيرا من الاصوات !!
ليس ذنبي , انه ذنبكم و ذنب محمود ..
أنهكني بـ عجائب عباراته حتى احترفت الكذب , وكذبت عليكم : )
انا اكذب عليكم وأخبركم بأني كاذبه في كلآمي , فهل أسمي ذالك كذبة بيضاء ..؟!


..



ــ 2 ــ

هآقد حل الشتآء ..
واختبأت الحيوانات والحشرات في جحورها وأعشاشها ..
سوى ذالك النمل المؤذي , اللذي تسلل الى سريري ولم يتركني انام في سلآم ..
السبب وراء ذالك .. [ بطاطس شيتوس حآر نآر ] في المخبأ السري تحت وسادتي :” !
مازال يجمع مؤونة الشتاء رغم حلوله !
أتُراه تقاعص عن العمل صيفا , وسَوفّ جمع غذائه حتى أتاه الشتاء على حين غفلة منه ..؟!
ألآ يذكرني هذا بـ [أنا] ..؟!
أيها النمل . . اعمل بجد ودلني على مكان جحركم ..
سآتي بـ المؤونة الى مدخل الجحر ..
لكن اعملوا .. ولآ تذكروني بـ خطيئتي ..
لم أرى شيئا قط , عمياء حينما أشاء ..!

* طيب نجيب لهم [ ليز كتشب ] , [ شيتوس ] ححآر عليهم .. حرآم يموتون من الحر :”( !
الأطفال ملهمين جدا , واخي الصغير هو الأكثر الهاما بينهم !!

..



ــ 3 ــ

مهم مستعجل , مهم غير مستعجل
غير مهم مستعجل , غير مستعجل غير مهم !

كم هآء في ذآلك 😐 ..

كانت هذه خطتي , أقصد الخطه المفترضه !
عزمت ترتيب جدول ومهام محدده !
بالاضافه الى الاكل الصحي والرياضه و صلة الارحام والاتصال بالاصدقاء . . . الخ
احضرت [ تقويم ] شكله أنيق ..
لكنه لـ عام 2012 لآ ضير مادام أنه يقوم بالمهمه !
ابتدأت بنظام أول يوم , نسيت اليوم الثاني , وفي اليوم الخامس تناسيت عمدا !
حتى جعلت الخطه في الارشيف الى اشعار آخر !
المشكله اني ابتدأ يومي بـ الغير مهم الغير مستعجل !!
تاركة المهم المستعجل في صف الانتظآر ..!
وتراكمت المهمات حتى أفقدتني توازني :”
وفي كل مرة أعيد الحسابات , أجدني أعود للنوم دون أن أفعل شئ من قائمة المهام آنفة الذكر ..!
هل من حل صآرم :”( !!!!


..




ــ 4 ــ

جميل ان يدعمك الاصدقاء برأي وتصويب خطأ !
لكن الاجمل من ذالك كله , أن تراقبك الاعين من بعيد دون أن تعلم !
ليأتي الخبر المفاجئ , نعلم بك دون أن تشعر !!
وآخرون .. من بعيد لـ بعيد !!
ثم يهطلون عليك من حيث لآ تدري .
سسسعآده , وأشياء أخرى () !
حنين .. هديل .. عنود .. سمآح .. سوزآن
يَ لسعآدتي بكم

..




ــ 5 ــ

اخشى ان ابوح لكم دون ان اعلم ,
للامهات حدس مبهر يخطف الابصار !!
يقرأن ما في قلوبنا كقراءة الفنجان ..
قبل ان اتفوه الكلمات , تسرع  امي بسردها علي ..
يتسع بؤبؤ العين , و (اضيع السالفه) !

..


ــ 6 ــ

لآ أعلم كيف سـ يكون العيد هذه السنه !
الاقارب والاصدقاء والاحباب كلهم قد ششدوا الرحآل اليك يَ مكه 😦 !
لم يبقَ سوآي وبرادة خشب تبعثرها الريح كلما جمعتها !
حاولت مرارا في تسطير بضع كلمات ولم أقدر ..
فقط اغمض عينيّ , وأستمع بـ انصات !
وآشوقآه يا مكه :”( !!
ربي احفظ حجيجنا , وردهم الينا والسلآمة تحفهم ذات اليمين وذات الشمآل ..
رب استودعناك اياهم فاحفظهم بعينك اللتي لآ تنام () !

هنآ ” ويلفني الحنين ” ,

..


* تصميم العشر لـ أختي الحبيبه [هنآدي] ..
رأيكم :”)
* انقر على الصورة لـ رؤيته بـ الحجم الكامل ..

ــ تمت ــ