كل منهم يملك روايته الخاصه , والقصة واحده !!

أتعرفون قصة سنيوايت ..؟!
تلك الفتاة الجميله اللتي تعيش مع الاقزام السبعه في الكوخ الصغير ..!
لـ يوم ما كانت هنالك صغيره وأخرى تكبرها سنا ..
كلتاهما عاشت دور من ادوار مسرحية سنيوايت .. وبعدما انزل الستار وصفق الجمهور
عادت كل منهما الى بيتها لـ تحكيان القصه ذاتها ..

احداهما قالت ..
” كانت هناك فتاة جميلة اسمها سنوايت ,

جملية لدرجه ان العجوز الشريره ارادت بها شرا ..!
جمعت تلك العجوز الاشرار من حولها , ووضعت سما في ثلاث تفاحات !
واعطتها مساعدها لكي تاكلها سنوايت الجميله وتموت , ثم لآ يبقى جمالا سوى جمال تلك العجوز  الشمطاء ..
وفي النهاية نجح ذالك المساعد في اعطاء سنيوايت التفاحه , 
وقضمت منها قضمة صغيره !
لم تشعر بشئ بعدها ..!
تجمع حولها الاقزام وهبوا لمساعدتها , لكن فات الاوان كان السم اسرع منهم !
وماتت الجميله سنوايت وحزن الجميع عليها ” ..

والاخرى كانت حكايتها ..
” كانت هنالك فتاة متعجرفه اسمها سنوايت , وعجوز جميله وطيبه ..
سنوايت كانت تسكن في بيت الاقزام رغما عنهم , وتطلب منهم كل شئ رغما عنهم !
تجمع الاقزام عند العجوز وطللبوا منها المساعده .. 

فقامت العجوز واعطتهم تفاحه سحريه !
اعطوها لـ سنوايت المغروره , وقضمت منها قضمه جعلتها تسقط ارضا !
وحينما تجمع الاقزام من حولها لـ يروا ما حل بها .. وجدوها قد ماتت !!
حينها عمت السعاده على الجميع وعاشوا في سعداء ” ..!

وكل من شاهد تلك المسرحيه , كانت له رواية مختلفه !!

,

هذه الاقصوصه الصغيره تمثلنا في بعض الاحيان !
يحدث أمرا , فتجد من حولك يتهامسون فيما بينهم بـ أمرك !
تلتفت يمينا فـ تجد أنك بطلا قضى على تسع وتسعون اسدا دون أن يخدش !
وتلتفت يسارا فـ تجد انك اصبحت وليمة لـ تلك الاسود !
وعن امامك تختلف الروايه , اما في الخلف فهم يتهامسون في روايتهم الخاصه !
وكل ما في الامر , انك ذهب لـ تزور عرين الاسود وتلتقط بعض الصور التذكاريه !!

,

* لآ تحكوا حكاية لم تعيشوها , ولا تحاولوا تأليفها ..
لأن ذالك يؤذي بطل الحكايه دون أن تشعرون !
..





ــ خلف السطور ..

* أولا , أعتذر عن انقطاعي المتكرر , واشكركم على تواجدكم وردودكم اللتي تحثني على المضي قدما ..
 لآ أعلم هل ما زالت الفرصه سانحة لي لـ أهنئكم بالعيد المبارك لأقول تقبل الله منا ومنكم يا أحبه () !
 
*  [ ستايل ] المدونه قضيت صباح اليوم في تصميمه ولم يقض الصباح بعد ..
مارأيكم به .. “احس انه زحمه × × ” ..!

* لكل من كان له نصيب في نيل العلم هذا العام , امضوا وعين الله ترعاكم ..




Advertisements