الصرخه الثانيه قد أتمت عاماً يَ رفاق () !


في التاسع عشر من سبتمبر | 2011

,

لم اعلم انها قد اتمت سنة كامله !
وعلمت عن ذالك صدفة !
سعيده .. تعلمت الكثير خلال هذه السنه ..
تعرفت على رفاق ساندوني هنا في كل احوالي رغم شح تواجدي بينهم !
كانوا برفقتي في مرضي وصحتي , في حزني وفرحي , تحملوا فلسفتي وعفوا عن زلتي !
سألوا حين يطول الغياب وسعدوا بعد العوده , ويالي من حمقاء لآ تحسن الحضور والالتزام !
هونوا علي مصائبي , ترحموا على موتاي وبقوا يمدونني بـ الامل ..
وجوه لآ اعرف ملامحها , واخرى يفصلني عنها قارات ومحيطات , واخرون أجهل حتى اسمائهم !
لكننا اجتمعنا سوية دون أن نعلم !

* كتبت عنكم ذات يوم , 

بعدما بلغت العبرات الحناجر فقرأت ما جعلني أهدئ واطمئن /

[

أصدقاء افتراضيون ..!

تنفست بعمق لأكتب هذا ..!

منذ مدة لم أكتب شيئا , نست الكتابه أو هي تناسيتها أو هي نسيتني ورحلت كما فعوا !
اريد أن أكتب لكنني لآ اعرف ماذا أكتب ..
لاقف تاركة القلم وورقة بها توقيع وحروف ضائعه ونقطتان رأسيتان وقوس منحني 🙂

البارحه حلمت حلما لو لم أستيقظ منه لقلت أن المارد حقق أمنيتي ()
رأيتهم , بأنفسهم وأشكالهم وأرواحهم !
كنت أظن اني نسيت ملآمحهم ولم يتبقى في الذاكرة شئ للذكرى ..!
لكن الحلم أعاد كل شئ , وكأنهم أحسوا بالخلآيا اللتي تحمل صورهم في عقلي قد بدأت بالنسيان !!
فأتوا ليجددو العهد معها ..

حسبت أنها حقيقه , كنا كما كنا !
حتى رائحة عطر “” شممتها ()
بابتساماتهم وضحكهم وبرائتهم ..
بحبهم واجتهادهم ..
بأرواحهم ()

يا الله , أعلموا بي فأتوا لمواساتي ..؟!

لكنني استيقظت لأجد السقف في مكانه !
والغرفه في مكانها ..!
ولآ احد منهم هنا ..!
لم يجمعني بهم سوى الحلم اللذي أتى كالطيف ..

..

والآن , لآ أحد بالقرب ليعلم ..
وحدهم أصدقاء العالم الافتراضي هم الباقون , يزرعون بداخلي أكثر وينمون من حولي أكبر ..
يصبحون أجمل يوما بعد يوم ..
ويتواجدون في الزمان الصحيح دوما ..
يربتون على كتفي من بعيد , ويمدونني بشئ من الامل الجميل ..
أحبهم , فقد فعلوا مالم يفعله الغير ..
أتوا عندما كان الجرح ينزف وضمدوه ,
أتوا بينما كانت الاعين تذرف و ذكروها ,
أتوا بكل حالاتهم الجميله ..

]

كل من زار الخلود , كل من اثنى عليها , كل من ترك حرفا وكلمات ودعوات تتلى..
الى شقيقاتي ..
الى الاصدقاء ..
الى اخواتي البلوجريات ..
الى من زار وعبر ..
شكرا اعجز عن نطقها لكم !
سعيدة بكم , وبوجودكم !
لآ تدركون عدد المرات اللتي أفتح بها لوحة التحكم لـ أرى ان كان أحدكم قد ترك من التعليقات ما انشره !
وكم من مرة احدث بها هذه الصفحه , واعيد قراءة التعليقات السابقه حتى انني حفظتها عن ظهر قلب [صيغة مبالغه] !

ان كان لكم تعليق , او فكره , او اضافه , او رأي فـ سأسعد به ..

* الحمد لله حمدا يليق بجلآل وجهه وعظيم سلطانه ..
*زوار المدونه بلغ ثلاث آلاف وست مئه وعشره , رقم مميز أحببته رغم كرهي لـ الارقام وعالمها !

* انتظروني قريبا , في تدوينة لم أعهدها .. قضيت الايام الماضيه في البحث حتى غرقت بها !

شكرا يَ رفاق العالم (F) ..




Advertisements