ــ
هذه المرة لآ عذر لي !
أعلم جيدا أنني حمقاء لا تحسن الحضور , تختفي فجأة لتظهر فجأة من جديد !
لآ حروف تسعفني لأكتب لكم أنني ” آسفة ” وجدا :”(
* فـ لتختاروا لي عقابا يؤدب حضوري هنا ..
سأكون راضية به مهما كان !
..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هنا الخلود من جديد ..
سأكتب لكم دون توقف أو اعادة لقراءة هذه التدوينة , لاني ان فعلت
لن انشر شيئاً أبدا !
احترت كثيراً في كتابة هذه التدوينه 
احترت بكيفية العوده  وماذا ساكتب لكم بعدها ..؟! 
احترت بالوجه الذي سأقابلكم به ..
واحترت ..
احترت اليوم مع نفسي كثييراً كثيراً ..
حاولت أن اعمل شيئاً يليق وفي كل مرة , لاتكون النتيجة مرضية!
وفي جلسة تفكير مع نفسي حاولت أن اضعها بمكان يليق بها 
وأقول لها أنت هنا فاسلكي سبيلك !
واحترت ..
* ارتكب حماقة الكتابة واخطئ بقواعد اللغة والاملاء ايضاً ! 
لو قرأني سيبويه تراه ما سيفعل بي ..؟!
 * اتطفل على ادوات التصميم واشوه معالم الصورة ..
 ادمج صورتين حتى تتداخلا  ثم اطليها بلون محايد ، انقش الحروف بداخلها .. 
واااو كم انا مذهلة ! 
-هنا من يهذي على نفسه – 
* احياناً أخرى ازعج من حولي بنشاز صوتي – وياليييل ما أطولك – 
وكثيراً ما اسمع “من اللي قال لك صوتك زين ..؟! ترى نصاب على فكرة ” 
ومازلت / آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ !! 
* أجرم بحق اللغة الانجليزية وترجمتها فأضع الكلمات بلا روابط حيناً ، وحيناً آخر اجعلها فرادى
ومن يريد ان يفهم ترجمتي فاليعتمد على نفسه ويربطها بالروابط الصحيحه 🙂 
– اشفق على من تمر ورقتي تحت يديه – 
* احاول خلق دمية مسلية من اقمشة ملونه اجمعها ببعضها البعض واحشر الخيوط بينها لتتصل 
والنتيجه : كائن بثلاثة ارجل وعين واحدة ويدين احدهما مبتورة ! 
* ايضاً اخلط الدقيق بالماء واكثر الملح لطهي فطيرة ، تحترق في اغلب الاحيان ! 
وان لم تحترق فهي مالحه ، وان لم تك مالحه ولا محترقه فان خلفي كومة من الفوضى خلفتها من بعدي ! 
* ارتدي نظارتي الطبية واقلب صفحات كتاب ، اوهم نفسي بأنها دودة تلتهم الاوراق  
اغوص بالقراءة حتى اجهل ما اقرأ .. او يغلبني النعاس فارمي قناع الدودة بعيداً . 
هنا بالفعل اعزي نفسي بقولي لها  ” سبعة صنايع .. والبخت ضايع “
تدوينة لآ تلييق بكم , أعلم ذالك جيداً ..
لكنني أردت أن أكتب أي شئ يكسر الحاجز الذي بنيته بيني وبينكم ..
لعلي ابلغ السماء وانهل من ماءها فأسقيكم منه ..
الخلود
Advertisements